الاثنين، 10 يناير، 2011

بحبك


بعثت لك رسالة
لتفيق هذا الصباح  من نومك
 ويكون اسمي أول ما تراه
 ليبدأ نهارك بي  ...
كم أود لو أكون بجوارك عندما تستيقظ  والغفوة ما تزال  تعانق  عينيك ..
 احبك في لحظات النعاس ووشوشة الأحلام ما تزال تهامسك  ...
اودد أن أتسلل إلى فراشك الدافي واختلس منك قبلة تنير صباحي وتجتاح كياني ...
كم احبك وكم أود لو أكون جزءا من صباحك كل يوم..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق