الاثنين، 11 أبريل، 2011



اخشى ..  واكثر ما اخشاه انك قطعتي الضائعة التي تنقصني  ونصفي الاخر الذي ابحث عنه هو انت 
 ..
 فأنت تلازمني وتلاحقني عيناك وشفتاك تكاد لا تفارق  همساتها اذني  اتنفس عطرك في جسدي  وتهلكني لمساتك .
.
واقعي معك اصبح كالحلم المسروق كل شي فيه جميل كل شي يحمل الالق


مشاعر جديدة.. لم اعلم بوجودها فلم احسها من قبل  او ان احدا لم  يستطع ان يوصلها  بالكلمات .... فهي كالسحر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق