الاثنين، 6 يونيو، 2011



هنالك  حيث تعلقت بالوهم وكان مشعا جدا لدرجة انني حسبته حقيقه...عندما وقعت في مصيدة السراب لم اعرف طريقا للعوده 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق