السبت، 9 يوليو، 2011

كما جرت العاده  يقتلني الحنين 




كأنما قدري كما التنفس الاشتياق


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق