الاثنين، 10 أكتوبر، 2011

اكتظاظ للشهوات


اشتهي العيش بمفردي معك بلا صخب من اللوم وبلا عتاب


انت لي وحدي... ونافذه على فردوسنا 




اشتهي بحرا يتلألأ بنجوم  السماء ورائحة للياسمين 


تعانق شرفتنا  ..احادية المقعد وحديثا خاص 


كم اشتهي ان اتراقص واياك بلا انغام


على وقع انفاسنا 


تحتضن خصري بين 


يديك 

ترسمني فراشه...


و تطلق سراح  






الامنيات وامنيتي انت


فأعود 


اعود اليك  


            لا يمسسني الا الحنين لغفوتي فوق عرش صدرك 


وتغريني وشوشات عطرك لاقترب من احلامي التي طال بي 


انتظارها  




لا توقضني ابدا دع  نسمات الفجر تفعل ذلك  .. دع


 النسمات تحرك خصلات شعري النائمه على كتفي و توقظ 


كلانا


 فافيق من احلامي التي زينتها 


الى واقعي المكتفي بوجودك انت  فقط انت 


يا انت ... تكتظ في داخلي الشهوات وتتعدد الأمنيات 


لكنها


تجتمع بك


 واخرى فيك


   واخرى اليك 













هناك تعليق واحد:

  1. صباحكِ ياسمين ورقة سيدتي

    حرف أستحق التقييم بكل جماله وعذوبته

    وجعل العطر ينتشر بين الأسطر

    دام فكركِ ودامت رقتكِ وابداعك

    ردحذف