الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

ليس هنالك ابشع من سماع صوت دموعك المختنقه
    
نعم هنالك صوت للدموع وهو صوت خائن يظهر فجأه 
تحسه عندما لا تستطيع السيطره على صوتك فيخرج مهتزا مبحوحا

لكنك بدل من ان تطلق سراحها  

تدفنها

 وتتعذر عن بحة الصوت بأنك مصاب  بالرشح 

هناك 3 تعليقات:

  1. مساء الغاردينيا
    وماأصعب تلك الدموع التي تختق في صدورنا
    والتي نخفيها خلف بحة الحزن "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. لك دخيل الله , دخيل لي خلقك ... انسي موضوع الدموع حتى و لو كان إلها صوت مؤلم و مزعج
    أسلوبك شاعري جميل بتمنى تكتبي عن مشاعهر أكثر إيجابية

    اشكرك

    ردحذف
  3. مساء العطر سيدتي

    وبوح مؤثر من قلمكم

    كان عميقاً مثلكم

    دمتم بكل خير وسعادة

    ردحذف