الأربعاء، 14 ديسمبر، 2011

افترض اني سالغيك من حياتي فالقي بنفسي في هم واحد كيف سأتنفس 

هناك تعليقان (2):

  1. صباح الغاردينيا ديلارا
    وهنيئاً لنا عودتك وحرفك من جديد
    أشد ماهو مؤلم أن تحاولين التنفس
    في غياب من أنفاسنا في صدورهم
    فـ نختنق حينها "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  2. شكرا لمرورك هنا تواجدك ينعشني

    ردحذف