الجمعة، 24 فبراير، 2012

قدر وعقاب في آن معا


ناديت وينك

تماديت فيني

ارهقتني فيك

واغرب ما قد يحصل ...

 انك سبب فرحتي والمي

 واشقى ما يمكن ان يبتلى به المرء حبا ليس له بدايه ولا امل لانتهاءها


قدر وعقاب في آن معا

هناك تعليق واحد:

  1. كلمات رائعة ومؤثرة

    عودة بعد غياب هنا

    دمتم بود

    ردحذف